الحيوانات الفقارية واللافقارية , الحيوانات تتعايش كيفما خلقها الله

صورة الحيوانات الفقارية واللافقارية , الحيوانات تتعايش كيفما خلقها الله

تنقسم الحيوانات الى حيوانات فقارية و حيوانات لافقارية و الحيوانات الفقارية هي التي لها عمود فقرى و

 

عظام هيكل عظمى و فقرات و غضروف اما الحيوانات اللافقرية هي التي ليس لها غضروف و لا عظام و لا

 

فقرات و لا عمود فقري الحيوانات الفقارية كالانسان و الطيور و الحيوانات الاليفة زي الاسد و النمر و الزرافه

 

والحيوانات البقرة و الجاموسه الحيوانات اللافقرية هي الزواحف بجميع نوعياتها و ديدان بكلها دودة القز و الدود

صورة الحيوانات الفقارية واللافقارية , الحيوانات تتعايش كيفما خلقها الله

للبعد ام 44 و غيرها من الحيوانات ولقد حب الله هذه الحيوانات قدرات على التعايش مع حالتها في الحيوانات

 

الفقارية لا تستطيع ان تعيش ان كانت تلف قرية في بيتها و الحيوانات اللافقارية لا تستطيع ان تعيش في بيئه

 

غير باتها لذلك فان الله خلق كل شيء بمقدار الاسد مثلا لا يستطيع العيش بدون غضاريف و احترام لان هذه

 

الحاجات التي تساعدة على ان يقف و يجرى وان يصير سريع و لهذا لم استطع ان يصل الى غذائة و واجباتة فلك

 

يموت جوعا وهكذا الديدان كانت كبار الحجم و لها عظام في سيرها الحيوانات القوية و يقدرونها و لكنها تزحف

 

فى بطن الارض فلا يري انسان

الحيوانات الفقاريه و اللافقارية,

الحيوانات تتعايش كيفما خلقها الله

الحيوان الفقارى و اللافقاري

205 مشاهدة