صباحك ورد وفل ولوز , ابدا يومك بالحب والامل

زهرة اللوتس

 

ان الانسان بصفة عامة حياتة لابد ان يصبح بها بعض

 

من الحاجات الموجوعة احيانا و تحدث فيومة احداث

 

ومواقف صعبة يقف امامها ضعيفا او اذا كان لابد ان يمر

 

بها فيمر فيها و هو تاثر بما نتج عنها من عوامل سواء كانت

 

عوامل ما دية او معنويه او نفسية فاننا دائما معشر بنى

 

ادم نحتاج الى اناس يهتمون بنا و يصبحوا دعما لنا فحياتنا

 

لنمر بالمواقف و الازمات التي من خلالها ناخذ خبرات و نتعلم

 

منها فان القريبون مننا احيانا و الداعمين لنا فهذه الحياة

 

دائما يستعملون و سائل دفع لنا سواء كانت هذي الوسائل

 

مادية او معنويه فنحن فصدد حديثنا ذلك نتكلم عن الوسائل

 

المساعدة من الناحية المعنويه منها استعمال بعض الكلمات

 

للمساعدة منها و سوف اتحدث عنها باللغة الدارجة او العميه

 

لسهوله الفهم فمن هذي العبارات صباحك و رد و فل و لوز

 

فانها عبارات تحفيزيه او عبارات نستخدمها فالقاء التحيه

 

علي الناس القريبة منا لبداية يوم جديد ملىء بالنشاط و التفائل

 

والحيوية فان استعمال تلك المصطلحات تحفز من بداية يوم جديد

 

ملىء بالتفاؤل و الموده و الحب فالورد دائما و من قديم الزمان هو

 

نتبة جذابة فا لها متميزات عديدة منها الالوان المميزه و الرائحة الجميلة

 

فا الورد دائما يستعمل فتقديم الهدايا و الزينه و غيرها من كثير من

 

الاستخدامات فهو و سيله للود و الموده من الزمن البعيد حتي و قتنا هذا

 

وكذلك تم استخدامة فالقاء التحية لمدي حب الانسان للورد

 

وكميه التفاؤل و الحب الناتج عن هذي التحية كذلك الفل فهو نبته

 

من النباتات الغايه فالجمال و ذات الرائحة الرائعة و كذلك اللوز

 

فهو نبتة ذات فائدة عديدة صاحبه مذاق عالي و لها فائدة عديدة

 

للانسان و فالنهاية نحن بني الانسان لا نتقدم و لا نزدهر الا من خلال

 

الحب و الموده و الرحمة فا يجب على جميع انسان مرعاه البعض و استخدامنا

 

لمثل هذي العبارات لتبادل الود و الحب بيننا

صباحك و رد و فل و لوز

ابدا يومك بالحب و الامل

صباحكوا و رد و فل و لوز















صباحك ورد وفل ولوز , ابدا يومك بالحب والامل