يوم الأربعاء 3:00 صباحًا 30 سبتمبر، 2020

قصص حقيقية من الواقع , عبر ومواعظ من الواقع

قصص كتير بتحصل حوالينا و بالواقع و بنكون مش مركزين بها او عارفين تفاصيلها و لكن بالحقيقة لو

 

ركزنا هنلاقي ان به حكم و مواعظ كتير نقدر نطلع بيها من القصص الواقعية الي حوالينا و هنحكي ليكو النهاردة

 

عن قصة حقيقة بتتكلم عن بر الوالدين و عن النهاية السعيدة الي بيحظي بيها الشخص لو بر و الديه و اطاعهم

 

ففي يوم من الايام كان به شاب عمره حوالي عشرين سنة و قاعد مع ابوه و كان شيخ عجوز فالباب بتاعهم خبط

 

وقام الشاب يفتح فاتلقي راجل غريب دخل المنزل فجاة من غير استئذان و لا سلام و راح للشيخ العجوز و اتكلم معاه

 

بغلظة و طالبه بالفلوس الي عليه فساله الشاب عن المبلغ الي و الده مديون به فقاله انهم تسعين الف جنيه

 

فدخل الشاب اوضته و جاب مبلع سبعة و عشرين الف كان محوشهم من شغله من زمان عشان هيختاجهم في

 

جوازه و كان دا كل الي يمكله و اداهم للراجل و قاله من هنا و رايح تطالبني انا بالفلوس و ملكش دعوة بابويا فبكي

 

الرجل العجوز لانه عارف ان ابنه كان محتاج الفلوس دي جدا جدا فنزل ابنه باس تيده و قاله مكانتك و احترامك هم اهم

 

حاجة بالدنيا و مفيش اهم منهم و تاني يرم باليل جه للشاب واحد صاحبه يزوره و عرض عليه شغل اقوى بكتير

 

من الي هو به و كان سعيد جدا جدا و كه صاحب الشغل يتكلم معاه و عرض عليه مبلغ تلات اضعاف الي كان بياخده

 

فبكي الشاب و قال لابوه دا عشان الدعاء الي انت دعتهولي فساله صاحب الشغل عن اسباب بكاءه فحكاله

 

القصة كاملة فامر بتسديد ديونه فورا و بكدا كانت النهاية و نتعلم منها ان الي يبر و الديه ربنا مش هينساه ابدا

 

قصص حقيقية من الواقع , عبر و مواعظ من الواقع

قصة حقيقية من الواقع




279 مشاهدة